الزعيم صالح،: يكشف عن ثالث أكبر محاولة لاغتياله منذ العام 2011 في العاصمة صنعاء.

ازال برس :خلال حديثه مع وسائل الإعلام المؤتمرية (قناة وصحيفة اليمن اليوم، وصحيفة الميثاق) بمناسبة الذكرى الـ34 لتأسيس المؤتمر الشعبي العام، كشف الرئيس اليمني الأسبق الزعيم علي عبدالله صالح، عن ثالث أكبر محاولة لاغتياله منذ العام 2011 في العاصمة صنعاء.

وقال صالح إنه تم القاء القبض على عصابة جديدة منذ “يومين .. ثلاثة” تستهدفه ، دون أن يشير إلى مزيد من التفاصيل.

وجاء افصاح الرئيس الأسبق خلال رده على تساؤل حول موقف القوى السياسية حيال الاتفاق بين حزبه المؤتمر ، وحركة أنصار الله، مؤكداً الترحيب بكافة القوى ممن “ترغب تتحالف أو تنخرط مع المؤتمر الشعبي العام في إطار أدبياته نرحب ليقف معانا في وجه العدوان..”

واضاف: “لا نتحفظ على أي قوى سياسية حتى الذين تآمروا علينا وتأمروا عليَّ في جامع النهدين وفي الخندق الذي فتحوه إلى سكني الخاص وإلى آخر مؤامرة الآن قبضنا على عصابة جديدة من يومين.. ثلاث تستهدف صالح”.

وتابع الرئيس صالح: “لنفتح المجال للكل ونرحب بها لأنهم هؤلاء أبناءنا أبناء المؤتمر يعني إغراءات فلوس يقول له اطرح له الشريحة هنا .. تابع سيارته أين سار أين طلع”.

المصدر: وكالة خبر

عن الكاتب

    أضف تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *