تنظيم الدولة يعلن مسؤوليتة عن الهجوم الذي اسفر عن مقتل 60 شخصاً جنوبي بغداد

العراق (ازال برس) –  تنظيم الدولة الإسلامية يعلن مسؤوليته عن هجوم انتحاري بشاحنة صهريج ملغومة استهدف نقطة تفتيش تابعة للشرطة العراقية عند مدخل مدينة الحلة جنوبي بغداد يوم الأحد قال مسؤولون طبيون وأمنيون إنه أسفر عن مقتل 60 شخصا على الأقل وإصابة أكثر من 70 آخرين.

وقال التنظيم في بيان نشرته وكالة أعماق التابعة له عملية استشهادية جديدة بشاحنة مفخخة تضرب حاجز آثار بابل بمدخل مدينة الحلة وتوقع عشرات القتلى والمصابين.

والحلة هي عاصمة محافظة بابل التي يغلب الشيعة على سكانها.

كما صرح فلاح الراضي رئيس اللجنة الأمنية بالمنطقة لوكالة رويترز “أنه أكبر تفجير في المحافظة حتى اليوم… نقطة التفتيش ومركز الشرطة القريب دمرا إلى جانب بعض المنازل وعشرات السيارات.

المصدر: رويترز

    أضف تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *