كازاخستان تشهد الأن مظاهرات نادرة وكبيرة ترفض الخصخصة

كازاخستان تشهد الأن مظاهرات نادرة وكبيرة ترفض الخصخصة

كازاخستان – مئات من المتظاهرين يخروجون الى الشوارع احتجاجاً على قانون الخصخصة الخاص بالأراضي الأمر الذي ادى ان يخشى المواطنين من ان تسرب اراضيهم الى مصلحة الأجانب.
وتمنع حكومة قازاخستان تنظيم أي تظاهرة دون الحصول على إذن مسبق من الحكومات المحلية، لكن الناشطين يقولون إن مثل هذه الطلبات ترفض باستمرار.

وأوردت صحيفة “إيه.كيه زايك” المحلية في أتيرو أن السلطات لم تمنح المحتجين ترخيصا لتنظيم المظاهرة لكنهم تحدوا هذا القرار.

وذكرت تقارير أن الحاكم المحلي نورلان نوجاييف خاطب المحتجين في الميدان الرئيسي للمدينة، وتعهد لهم بطرح القضية مع الحكومة المركزية وضمان عدم مقاضاة أي من الناشطين المشاركين في المظاهرة، وفق ما ذكرت وكالة “رويترز”.

وكانت قازاخستان أجرت تعديلات على قانون تملك الأراضي في العام الماضي بهدف تسريع خصخصة الأراضي الزراعية، التي يستأجر المزارعون معظمها عوضا عن شرائها.

ويتيح التعديل الجديد للحكومة بيع الأراضي الزراعية لشركات متعددة الجنسيات، على أن يكون صاحب الحصة الأكبر من أبناء قازاخستان.

وأثر الانخفاض الحاد في الأسعار على اقتصاد قازاخستان، ويتوقع أن ينخفض مستوى النمو الاقتصادي في البلاد إلى الصفر.

ودفع هذا الأمر الحكومة المركزية في البلاد إلى محاولة تنويع مصادر دخلها، مثل خصخصة الأراضي وتشجيع المشاريع الصغيرة والمتوسطة.

عن عبدالرزاق صلاح

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*