الرئيسية » فن ومشاهير » رامز جلال يستغل كاس العالم للإيقاع بضحاياة في برنامج رامز تحت الثلج
برنامج رامز تحت الثلج

رامز جلال يستغل كاس العالم للإيقاع بضحاياة في برنامج رامز تحت الثلج

رامز جلال يستغل كاس العالم للإيقاع بضحاياة في برنامج رامز تحت الثلج، انهى الفنان رامز جلال من تصوير برنامج الرمضاني الاشهر في برامج المقالب والكاميرا الخفية، وقد استطاع رامز جلال الوصول للملاين من محبي برنامجة بالمقالب القوية والخطيرة التي ينفذها على ضحايها من الفاننيين والممثلين العرب حتى انه لم يكتفي بمشاهير العالم العربي وحسب فقد بدأ بغزو مشاهير الفن في الغرب والشرق واوقع بنجوم ومشاهير كبار في برامجة المختلفة التي تعرض في شهر رمضان الكريم.

رامز جلال هذا العالم في “رامز تحت الثلج”

رامز جلال هذه اسنة اطلق على برنامجة رامز تحت الثلج والذي قام بتصويرة في روسيا في منطقة سيبيريا الثلجية مستغلال قرب بدء مونديال روسيا 2018 بدعوة الفنانين والممثلين لحضور لقاء والحصور على مقاعد لحضور مباريات كأس العالم في روسيا وبعدها تحدث الكارثة بمقلب مرعب وسط الثلوج تبدأ الحوانات الثلجة بمطاردة الضيوفة كالدببة وغيرها مما اثار الرعب والهلع مع معظم ضيوفة في حلقات مشوقة ستعرض على قناة mbc 1 و mbc مصر خلال ايام الشهر الفضيل.

رامز تحت الثلج واحدة من الافكار الخبيثة لـ رامز جلال المشهور عموما بالمقالب مع اصداقائة وزملائة حيث يبدأ البرنامج بتقديم رامز جلال لنفسة ومقدمة مضحكة عن الضيف الضحية يتخلله الكثير من القفشات والنكات على الضيف في قالب كوميدي رائع ومتميز اعجب به الكثيرون جدا.

برنامج رامز جلال بين المشككين والمصدقين

ودائما مايتم التشكيك بالمقالب من شدة صعوبتها وخطورتها ويتهم بعض المشاهدون ان هناك فبركة وان معظم الضيوف يعرفون انهم في برنامج رامز ويقومون بالتمثيل واداء الدور وهم يعلمون مسبقاً. وبما انهم ممثلون ويجيدون التمثيل يستطيعون تمثيل المقالب بسهولة ويصدقها المشاهدة وتنطلي عليه هذه الخدعة كما يقول البعض.

ولكن الغالبية ومن خلال وضع المقالب يعتقدون ان المقالب حقيقية حتى ان رامز جلال نفسة اوقع بضحايا كثر من المشاهير الذين كانوا في صف المشككين بصدقية برنامجة مما يوضح انه فعلا مقلب حقيقي ولا يعلم الضيف به مطلقا. ايضا وقع البرنامج في عدة مشاكل في الاعوام الماضية ووصلت قضاياه إلى المحاكم خصوصا ماحدث مع اثار الحكيم في برنامج رامز قرش البحر والتي رفعت قضية ضد رامز جلال وبرنامجة في المحكمة اصرت على اخذ ضعف المبلغ المتفق عليه لحضور لقاء في برنامج عادي لتنشيط السياحة وتفاجئت بانه مقلب.

اذا سوف ننتظر هذا العام ونتابع معا برنامج رامز تحت الثلج ويستطيع الجميع أن يقيم البرنامج الذي ينفق عليه مبالغ طائلة للخدع التصويرية والاعداد والتجهيز وعدد الكاميرات والطواقم من أجل اخراج العمل بشكل مميز وجميل.

 

عن حمد

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*