الرئيسية » اخبار الرياضة » مباراة الكلاسيكو بين البرسا والريال تنتهي بالتعادل وميسي يكسر نحس التسجيل في الكامب نو

مباراة الكلاسيكو بين البرسا والريال تنتهي بالتعادل وميسي يكسر نحس التسجيل في الكامب نو

تعادل برشلونة مع ضيفه ريال مدريد في المباراة التي جمعت الفريقين، اليوم الأحد، على ملعب كامب نو في إطار منافسات الجولة 36 من الدوري الإسباني.

سجل لويس سواريز وليونيل ميسي هدفي البارسا بالدقيقتين 10 و52، وكريستيانو رونالدو وجاريث بيل هدفي الميرينجي في الدقيقتين 15 و72، في كلاسيكو عنيف شهد 8 إنذارات وبطاقة حمراء، وعامر بالفرص الضائعة من الفريقين.

أضاف كل فريق نقطة إلى رصيده حيث رفع الفريق الكتالوني رصيده إلى 87 نقطة في الصدارة، وحافظ على سجله خاليا من الهزائم، مقابل 72 نقطة لغريمه المدريدي.

دفع الفريقان بالقوة الضاربة، حيث لعب برشلونة بتشكيل يضم مارك أندريه تير شتيجن، أمامه الرباعي ألبا، بيكيه، أومتيتي وسيرجي روبيرتو ثم رباعي الوسط بوسكيتس، راكيتيتش، إنييستا وكوتينيو خلف رأسي الحربة ليونيل ميسي ولويس سواريز.

أما ريال مدريد فلعب بالثلاثي الهجومي (بي بي سي) خلفهم في الوسط كروس، مودريتش، كاسيميرو ثم رباعي الدفاع راموس، مارسيلو، فاران وناتشو فرنانديز، وكيلور نافاس في حراسة المرمى.

كان الفريق الكتالوني الأفضل في أول 10 دقائق، حيث أضاع لويس سواريز أول فرصة من انفراد أبعده فاران، قبل أن يسجل المهاجم الأوروجوياني الهدف الأول بعدما تابع عرضية روبيرتو.

انتزع الفريق الملكي الأفضلية، وأدرك التعادل بعد 5 دقائق فقط من هجمة منظمة بدأها رونالدو ممررا الكرة لكروس الذي لعبها عرضية ليمهدها بيل برأسه لكريستيانو مسددا في الشباك.

ضغط الميرينجي بقوة وكاد أن يضاعف تقدمه بأكثر من فرصة حيث أضاع رونالدو انفرادا تاما مسددا الكرة في جسد تير شتيجن، بعدها سدد النجم البرتغالي كرة بيسراه بجوار القائم الأيسر ثم ضربة رأس فوق العارضة.

أما برشلونة اكتفى بمحاولات غير مؤثرة لألبا وراكيتيتش، كما انفرد ميسي قبل أن ينقض كيلور نافاس ليبعد الكرة من أمامه.

توترت الأعصاب في الدقائق الأخيرة من الشوط الأول، حيث أشهر حكم اللقاء الكارت الأصفر لراموس وسواريز وميسي، قبل أن يطرد سيرجي روبيرتو لاعتدائه بدون كرة على مارسيلو.

في بداية الشوط الثاني دفع زين الدين زيدان بماركو أسينسيو مكان كريستيانو رونالدو الذي بدا متأثرا بالإصابة بعد احتكاك مع بيكيه عندما سجل هدف التعادل، كما أشرك إرنستو فالفيردي مدرب البلوجرانا نيلسون سيميدو مكان كوتينيو لسد العجز في الجبهة اليمنى.

هدد أسينسيو المرمى بتسديدة أمسكها تير شتيجن، ثم انقلب اللقاء رأسا على عقب بإحراز ميسي الهدف الثاني بعد كرة وصلته من سواريز، ليراوغ البرغوث ويسدد في الزاوية اليمنى وسط اعتراضات من لاعبي ريال مدريد على وجود مخالفة ضد سواريز.

وسعيا لمزيد من تأمين خط الوسط، شارك باولينيو مكان إنييستا، واقترب البارسا كثيرا من المرمى وسط ارتباك صفوف منافسه، حيث كاد سواريز أن يضيف الهدف الثالث من عرضية سيميدو.

شارك لوكاس فاسكيز مكان ناتشو لزيادة الفاعلية الهجومية، إلا أن ميسي أضاع أخطر الفرص في الدقيقة 70، حيث انفرد من منتصف الملعب بعد تمريرة من سواريز، إلا أن كيلور نافاس أنقذ مرماه ببراعة.

بعدها بدقيقتين عاقب جاريث بيل أصحاب الأرض على هذه الفرصة الثمينة، مسجلا هدف التعادل بتسديدة رائعة سكنت الزاوية اليمنى.

نال بيل ومارسيلو إنذارين، نتيجة تدخل عنيف ضد سيميدو والاعتراض على قرار الحكم، بعدها أضاع ليونيل ميسي فرصتين بتسديدة بجوار القائم الأيمن والثانية تصدى لها نافاس ببراعة، وأجرى زيدان تبديله الأخير بإشراك ماتيو كوفاسيتش مكان توني كروس، وفي الوقت بدل الضائع دخل باكو ألكاسير مكان لويس سواريز.

عن عبدالرزاق صلاح

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

اخفاء الاعلان
Hide Ads
اخفاء الاعلان
Hide Ads