الجيش اليمني يبسط سيطرتة على المواقع الاستراتيجية لمدينة نجران

ازال برس : في تقدم جديد يحرزه الجيش واللجان الشعبية على جبهة نجران وزع الاعلام الحربي مشاهد لعملية اقتحام رقابة وموقع ظلم السعودي الاستراتيجي وهو أحد المواقع المطلة على نجران، ووثقت كاميرا الإعلام الحربي فرار الجنود السعوديين، مخفلين وراءهم أسلحتهم، وجثث قتلاهم.

استكمالا للعمليات العسكرية التي ينفذها الجيش واللجان الشعبية في جبهات ما وراء الحدود ردا على استمرار العدوان السعودي الأمريكي،اقتحم الجيش واللجان الشعبية رقابة ظلم وموقعا عسكريا سعوديا مطل من الجهة الشرقية لمدينة نجران ، وتظهر مشاهد الاعلام الحربي المرافق للعملية لحظة بدأ العملية السعكرية وتوجه ابطال الجيش واللجان الشعبية باتجاه الرقابة.

يرصد الجيش واللجان تحركات الجنود السعوديين داخل وفي محيط الرقابة والتي من اول طلقة باتجاه الرقابة كان الجنود السعوديين يبحثون عن اسهل الطريق للفرار والانسحاب من الرقابة وإخلائها. وتظهر المشاه لحظة إرباك الجنود السعوديين ونزولهم من على الرقابة.

واعتمد الجيش واللجان الشعبية اقتحام الرقابة من أكثر من جهة، وبتقدم سريع من كل الاتجاهات وصولا إلى أقرب الالتقاء وإحاطتها من كل الاتجاه.

لم تستمر عملية تمشيط الرقابة طويلا حتى كان أبطال الجيش واللجان الشعبية قد وصلوا إلى الرقابة وسط تحليق طيران الاباتشي السعودي لمحاولة إسناد جنوده ولكن دون جدوى.

فيما أخلى الجنود السعوديون الرقابة تاركين أسلحتهم وبعض القتلى، عملية تحليق الطيران السعودي استمرت ومحاولة تعزيز الموقع تواصلت طوال ساعات الليل.
ويرصد الإعلام الحربي نجران ليلا من على مسافة قريبة فيما يبدو أن الجيش السعودي لم يجرؤ على العودة إلى الرقابة واكتفى بالتواجد على مسافات كبيرة منها وخلال محاولات العودة فشلت ودمرت آليات عسكرية سعودية.

ليومين متتاليين عجز الجنود السعوديون في استعادة أجزاء من الرقابة العسكرية ومحيطها فيما يواصل الجيش واللجان الشعبية إسقاط ما بقي من تواجد عسكري في المنطقة

عن حمد

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*