الرئيسية » اخبار محلية » أكبر قاعدة للحرس الجمهوري بصنعاء تسقط بيد قوات الشرعية

أكبر قاعدة للحرس الجمهوري بصنعاء تسقط بيد قوات الشرعية

صنعاء – ( ازال برس ) أكبر قاعدة للحرس الجمهوري بصنعاء تسقط بيد قوات الشرعية ، وذلك بعد معارك طاحنة تمكنت بها قوات الجيش الوطني والمقاومة الشعبية من التقدم باتجاه، مديرية أرحب شمال غرب العاصمة صنعاء.

المجاورة لمديرية نهم وذلك تحت غطاء جوي من طيران التحالف العربي حيث استطاعت السيطرة على جبال ومرتفعات تطل على منطقة مسورة وسد العامر في إتجاه منطقة أرحب القريبة من مطار صنعاء الدولي.
وبالسيطرة على سد العامر تكون قوات الجيش والمقاومة قد أمنت خط الإمداد والطريق الواصل بين صنعاء – مأرب في جبهات القتال على مشارف صنعاء .

وتعد منطقة أرحب ذات أهمية استراتيجية وعسكرية إذ يوجد بها أكبر قاعدة لقوات الحرس الجمهوري وهي تضم سلسلة هضاب ومرتفعات جبلية شديدة الوعورة بطول 3700 متر وتطل مباشرة على العاصمة صنعاء ومنها يمكن التحكم بمطاري العاصمة المدني والعسكري كما أنها تصل العاصمة بمحافظات صعده وعمران وريف صنعاء وكانت إحدى المعاقل الهامة لقيادات ثورة 2011.

وفي وقت سابق تقدمت قوات الجيش والمقاومة اليمنية في اتجاه منطقة نقيل بن غيلان الاستراتيجية بمديرية نهم شرق العاصمة صنعاء بعد تحرير معسكر فرضة نهم ونقطة الفرضة التي تضم قيادة اللواء 312 التابع للحرس الجمهوري.

وقد التقت القوات في الجبهة الجنوبية بنهم مع القوات في الجبهة الشرقية وتقدما باتجاه نقيل بن غيلان القريبة من محافظة صنعاء وذلك بعد أسبوعين من المعارك الشديدة بين الجانبين .

وأكدت مصادر في الجيش لوكالة الأنباء اليمنية الحكومية أن القوات المشتركة اعتقلت عددا من جماعة الحوثي وقوات صالح وتمكنت من استعادة العتاد العسكري الذي تم نهبه من معسكرات الجيش، وتواصل ملاحقة جماعة الحوثي وقوات صالح في المناطق المحيطة بقرية مسورة ومحلي باتجاه نقيل بن غيلان الاستراتيجي الذي لا يبعد سوى بضعة كيلومترات من مقدمة قوات الجيش في معسكر الفرضة.

وأوضحت مصادر محلية أن قوات الجيش تتمركز على المواقع الجبلية في المنطقة لتأمين التقدم باتجاه نقيل بن غيلان بدعم من مقاتلات التحالف التي قصفت فلول الحوثيين وصالح.

وتشهد منطقة محلى مركز مديرية نهم اشتباكات عنيفة بين القوات المشتركة و جماعة الحوثي في محاولة يائسة منها لمنع تقدمها إلى نقيل بن غيلان. ودعا المصدر كل المغرر بهم من قبل جماعة الحوثي وصالح إلى تسليم أنفسهم وترك السلاح واستغلال الفرصة المتاحة أمامهم ولن يمسهم أذى.

عن حمد صبر

صحفي يمني يرأس تحرير صحيفة ازال برس متخصص بأخبار الازمة اليمنية.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*