الرئيسية » اخبار محلية » حكومة هادي تقع في مأزق خطير وتوقعات بغضب شعبي وثورة عارمة “تفاصيل”

حكومة هادي تقع في مأزق خطير وتوقعات بغضب شعبي وثورة عارمة “تفاصيل”

ازال برس : تقف حكومة احمد عبيد بن دغر في مأزق حقيقي جراء تداعيات قرار هادي بنقل مقر البنك المركزي من صنعاء الذي كان ينتظم على صرف الرواتب لموظفي الدولة، إلى عدن مما ينذر بتضاعف الغضب الشعبي ضدها خصوصا في المناطق الخاضعة لسيطرتها والتي شهدت احتجاجات على عجز الحكومة عن توفير الكهرباء والمياه وخصوصا في عدن.

وتطرقت قناة روسيا اليوم في خبر نشرته بموقعها الالكتروني  الوضع “الوضع الإنساني أكثر، هو أزمة الرواتب الخانقة، خصوصا بعد نقل البنك المركزي من العاصمة صنعاء إلى عدن”.

وقالت القناة ان حكومة هادي تحملت “مسؤولية صرف رواتب أكثر من مليون موظف حكومي” مشيرة الى ان ذلك يأتي “فيما البنك يعاني أصلا من الإفلاس”

ورأت القناة ان حكومة هادي “كيف ستتمكن من توفير رواتب الموظفين”.

وكشفت القناة أن هادي وحكومته “دعما عاجلا من السعودية والإمارات حتى تتجنب غضبا شعبيا متصاعدا”

من جانبها قالت مصادر مطلعة لـ المراسل نت أن السعودية التي تعاني من أزمة اقتصادية ومالية ليست في وارد دعم النبك المركزي ولم تصل أي اشارات للحكومة تفيد بأن الرياض قد تزودها بالمال”.

عن حمد

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*