مقتل رئيس الاصلاح وقريب محافظ مأرب في معارك صرواح “تفاصيل “

ازال برس : سقوط أعداد كبيرة من القيادات العسكرية البارزة والتنظيمية بحزب الاصلاح من الموالين للتحالف في مأرب، بات موضع تساؤل وشكوك كبيرة خصوصا أن معارك اليوم الجمعة بصرواح شهدت مقتل رئيس الاصلاح بمديرية صرواح ومقتل قيادات أخرى إلى جانب قيادات أخرى سقطت منذ معارك الاثنين الماضي.

ومنذ الاثنين الماضي شنت قوات هادي والاصلاح عدة هجمات على مناطق متفرقة في مديرية صرواح ولم تفلح جميعها في تحقيق تقدم إلا أن اللافت كان مقتل أكثر من 300 مسلحا من الموالين للتحالف بينهم أكثر من 25 قياديا عسكريا وقبليا وحزبيا من حزب الاصلاح إلى جانب قيادات ميدانية وعسكرية متوسطة.

وأفاد مراسل المراسل نت في مأرب أن رئيس حزب الاصلاح في مديرية صرواح خالد مقري ربيع الجهمي قتل اليوم إلى جانب القيادي مبخوت علي العرادة احد اقرباء محافظ مأرب القيادي الكبير بحزب الاصلاح والمعين من قبل هادي وكذلك عدد من القيادات المتوسطة والعشرات من الافراد المسلحين الذين قتلوا في معارك اليوم الجمعة.

واشار مراسل المراسل نت إلى أن معركة عنيفة دارت اليوم عندما شنت قوات هادي والاصلاح هجوما على منطقة الزغن في صرواح في ثاني هجوم فاشل خلال خمسة أيام.

وكان عدد كبير من المسلحين قتلوا امس في صرواح حيث أفادت مصادر محلية أن مجموعتي اقتحام يقودها شخص يدعى ” محمد الشعبي” حاولت التقدم غير أنها وقعت في كمين أدى لمقتل معظم افرادها بما فيهم قائد المجموعتين.

وبحسب المعلومات الواردة منذ الاثنين الماضي فإن قوات هادي والاصلاح تكون قد تكبدت أكبر خسائرها البشرية منذ بدء الحرب في مارس/اذار من العام الماضي، وخصوصا في جانب القيادات العسكرية البارزة، باعداد كبير جعلت الامر موضع شك عما إذا كان هناك عملية تصفيات داخلية تجري في صفوف الموالين للتحالف. خصوصا ان اتهامات من هذا النوع تكررت علنيا في عدة جبهات في لحج وتعز والجوف وقبل ذلك في عدن والضالع قبل انسحاب الحوثيين منهما.

عن حمد

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*