الأمين العام للأمم المتحدة يدعو لفتح تحقيق سريع وملاحقة المسؤولين عن مجزرة القاعة الكبرى بصنعاء

ازال برس : دان الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون، الغارة التي استهدفت مراسم عزاء في العاصمة صنعاء (السبت 8 أكتوبر/تشرين الأول 2016)، وأدت إلى مقتل 140 شخصاً، على الأقل، ودعا إلى فتح تحقيق سريع ونزيه. وشدد في الوقت نفسه على أن يساق المسؤولون عن الهجوم أمام القضاء.

وجاء في بيان صادر عن مكتب بان كي مون أن الأمين العام يدين الهجوم على القاعة الكبرى بصنعاء، حيث كانت تجري مراسم العزاء، مشدداً على أن أي هجوم متعمد ضد المدنيين غير مقبول إطلاقاً.

وقدم الأمين العام تعازيه الحارة لأسر الضحايا، متمنياً الشفاء العاجل للمصابين.

وذكـر الأمين العام، مرة أخرى، كل الأطراف بضرورة الامتثال لالتزاماتها وفق القانون الدولي الإنساني، بما في ذلك المبادئ الأساسية بشأن التناسب والتمييز بين الأهداف المدنية والعسكرية، واتخاذ التدابير الاحترازية، من أجل حماية المدنيين وبنيتهم الأساسية.

عن حمد

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*