عاجل : بروس ريدل: حلفاء الرئيس صالح والحوثيين يمتلكون مخزوناً غير محدود من الذخائر والصواريخ. صاروخ واحد منها قد يسبب كارثة عاجلاً أم آجلاً

ازال برس : بروس ريدل: حلفاء الرئيس صالح والحوثيين يمتلكون مخزوناً غير محدود من الذخائر والصواريخ. صاروخ واحد منها قد يسبب كارثة عاجلاً أم آجلاً

نشرت صحيفة “المونيتور” الأمريكية مقالاً (الخميس 13 أكتوبر/تشرين الأول 2016) لمستشار رؤساء أمريكا السابق، بروس ريدل، تحت عنوان “هل ستضغط إدارة أوباما من أجل وقف إطلاق النار في اليمن؟”، محذراً فيه من خطورة تصاعد الحرب في اليمن.

وقال ريدل، إن للولايات المتحدة، وخاصة الرئيس باراك أوباما، نفوذاً كبيراً يمكنها استخدامه لوقف الحرب والمعاناة والكارثة التي يواجهها الشعب اليمني، خلافاً لما حدث في سوريا.

وفي حين قال “إن الضربات التي شنتها البوارج الأميركية على الأراضي اليمنية كانت ضرورية لحماية نفسها “في المياه الاستراتيجية”، حذر من “أن ذلك سيعزز الخطاب المعادي لأميركا”.
كما حذر ريدل، من أن قصف قوات التحالف التي تقودها السعودية لمجلس عزاء في صنعاء، نهاية الأسبوع الماضي، التي قتل فيها أكثر من 140 من المشيعين، وإصابة مئات آخرين، قد يفجر موجة من الانتقام من قبل اليمنيين.

وأشار إلى أن حلفاء الرئيس صالح والحوثيين أطلقوا هذا الأسبوع، على الأقل، صاوخ أرض-أرض إلى الطائف، وهي مدينة سعودية. كما أطلقوا العشرات من الصواريخ والقذائف الأخرى إلى البلدات الحدودية السعودية وعلى حاميات التحالف في جنوب وشرق اليمن.

وحذر من أن حلفاء الرئيس صالح والحوثيين يمتلكون مخزوناً غير محدود من الذخائر والصواريخ، وأن صاروخاً واحداً منها قد يسبب كارثة عاجلاً أم آجلاً.

عن حمد

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*