ماليزيا الدولة الوحيدة في العالم التي تمنح اليمنيين إقامة مؤقتة

ماليزيا – ( ازال برس )  قد تكون ماليزيا الدولة الوحيدة في العالم كله وليس في العالم الاسلامي فحسب في احتضانها اليمنيين ومنحتهم الاقامة وسجلت موقفا تاريخيا على العكس من الكوارث التي اقترفت في حق اليمنيين في دول عربية واسلامية عدة على راسها مصر والاردن ودول خليجية اعتبرت اليمنيين في قائمة سوداء محضور دخولهم.

ومنذ بدات العلاقات الدبلوماسية بين البلدين الشقيقين اليمن وماليزيا يحصل اليمني حتى فترة بداية الحرب الاخيره مدة ثلاثة اشهر للاقامة في ماليزيا تمنح للقادم اليمني في مطار كوالالمبور مباشرة قابله للتمديد كل ثلاثين يوم مدة ثلاثة اشهر اخرى.

ووجهت السلطات الماليزية واعتمدت منذ مطلع العام الجاري 2016 اقامة سنة كامله لاي قادم يمني جاء مع عائلته للاقامة فيها تسهيلا من الماليزيين لاخوانهم اليمنيين القادمين نزوحا من الحرب والمشاكل في اليمن للعيش في المملكة بسلام .فيما اعتمدت السلطات الماليزية 6 اشهر اقامة لليمنيين القادميين للاقامة بماليزيا كعزوبين افراد دون عوائل.

ويقول متابعون أنه القرار الاول منذ تاسيس ماليزيا يحصل فيه ابناء اليمن دون غيرهم هذه الامتيازات.

فيما تجري مفوضية شئؤن اللاجئين التابعة للامم المتحدة مكتب كوالالمبور من جهة اخرى تسهيلات جمه لليمنيين وقبول اجراءات لجؤهم بماليزيا كنازحين فارين من تداعيات الحرب بصورة تختلف عن الكثير من الجاليات العربية هنا التي قدمت نازحه ايضا بسبب الحروب في بعض البلدان العربية.

وهو الامر الذي مكن الكثير من ابناء اليمن المجيئ الى كوالالمبور للعيش او للبحث عن فرص عمل، او سحب رؤس اموال رجال الاعمال اليمنيين والقدوم للاستثمار في ماليزيا في ظل هذه الاجراءات التي تمنح لليمنيين قي امور الاقامة.

وقد امتلئت المحال العربية بالعمالة اليمنية وكذا زاد عدد الاستثمارات اليمنيية مؤخرا بماليزيا من مطاعم وبقالات وكذا ارتفع نسبة الطلاب الدارسين في التعليم الاساسي بصورة كبيره كما زاد ايضا نسبة الملتحقين الطلاب الدارسين بالجامعات ناهيك عن الهجرات الاكاديمية اليمنيية التي زادت حدتها في الاشهر الاخيره والتحاق كثير من الاكاديميين اليمنيين للتدريس في الجامعات الماليزية.

عن حمد صبر

صحفي يمني يرأس تحرير صحيفة ازال برس متخصص بأخبار الازمة اليمنية.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*