اختيارات ترامب تثير الانتقادات من جديد.

اختيارات ترامب تثير الانتقادات من جديد

اثار اختيار الرئيس الأمريكي المنتخب دونالد ترامب مسؤولا مناهضا لجهود مكافحة الاحتباس الحراري مديرا جديدا لوكالة حماية البيئة الأمريكية.الكثير من الإنتقادات وغضب انصار البيئة داخل الولايات المتحدة
وقدوقع اختيار ترامب على النائب العام لولاية أوكلاهوما سكوت برويت، المناهض لجهود مكافحة الاحتباس الحراري، مديرا جديدا لوكالة حماية البيئة الأمريكية.
وقال ترامب في بيان: “لفترة طويلة أنفقت وكالة حماية البيئة أموال دافعي الضرائب على أجندة مناهضة للطاقة خارجة عن السيطرة دمرت ملايين الوظائف وقوضت كذلك مزارعينا الموثوق بهم والعديد من المصالح والصناعات الأخرى في كل جوانبها”.

 

وأضاف ترامب: “برويت سيعكس هذا التوجه، وسيعيد وكالة حماية البيئة إلى مهمتها الأساسية وهي الحفاظ على هوائنا ومائنا نظيفين وآمنين”، مضيفا “إدارتي تؤمن بقوة بحماية البيئة، وسكوت برويت سيكون مدافعا قويا عن ذلك وفي الوقت ذاته سيزيد الوظائف والسلامة والفرص”.

وأغضب اختيار برويت مناهضي ترامب.الذين قالوا إن برويت ليس من أنصار البيئة مطلقا، وأمضى معظم وقته أثناء توليه منصب النائب العام لولاية أوكلاهوما في التصدي لأنشطة الوكالة التي رشح لرئاستها، ومنها مكافحة الاحتباس الحراري.

عن عبدالرزاق صلاح

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*