الجوازات السعودية تصدر قرار مفاجى وتوجة دعوة هامة للمغتربين اليمنيين في المملكة

كشفت الجوازات السعودية أن الطلاب والطالبات من الجنسيتين اليمنية والسورية، الذين انتهت تأشيرات زيارتهم ولم يمددوها، يعدون مخالفين للأنظمة

وأضافت انه لا يقبل أي طالب بتأشيرة زيارة منتهية، ولا بد من تجديدها لتكون سارية المفعول لقبوله، ومن انتهت تأشيرة زيارته وهو على مقاعد الدراسة الآن فعليه تجديدها، وأخذ تعهد بتجديد تأشيرة الزيارة في شكل مستمر، وإن لم تجدد يسلم الطالب أو الطالبة ملفه في نهاية العام الدراسي الحالي، ولا يقبل في العام الدراسي الجديد.

وبحسب صحيفة ” الحياة” نقلا عن مصادر مطلعة فإن الجوازات أبلغت إدارة التعليم بضرورة إبلاغ أولياء الأمور لبدء تصحيح أوضاع أبنائهم لقبولهم في مدارس التعليم العام، مبينة في ما يتعلق بالطلبة السوريين، الذين انتهت جوازاتهم، أنها تجدد الإقامات للمقيمين منهم (لمن يحمل إقامة) حتى وإن كان جواز سفره منتهي الصلاحية، وكذلك إضافة المقيمين منهم من دون جواز سفر وبموجب شهادة الميلاد السعودية، وأما من يحمل تأشيرة زيارة فتمدد حتى وإن كان جواز سفره غير ساري المفعول.

أما الطلاب اليمنيون المقيمون في المملكة بطريقة غير نظامية وليس لديهم جوازات سفر فمنحوا هوية زائر وتأشيرة زيارة، وعليه يطالبون بتمديد هوية الزائر وتأشيرة الزيارة حتى لو لم تكن لديهم جوازات سفر، وفي حال انتهت جوازات سفرهم فإن الإقامات تجدد، ومن يحمل منهم تأشيرة زيارة فتمدد حتى وإن كانت جوازات سفرهم منتهية، وبناء عليه لا يطالبون بتجديد الجوازات، وتقبل حتى وإن كانت منتهية، ويؤخذ تعهد عليهم بتجديد تأشيرة الزيارة أو الإقامة، نظراً إلى ما تمر به بلادهم من ظروف، وإن لم تجدد يسلم الطالب ملفه بنهاية العام الدراسي، ولا يقبل إلا في حال تجديد التأشيرة أو الإقامة.

وتابعت المصادر: “لا يطالب الطلاب السوريون بتجديد جوازات السفر وإن كانت منتهية الصلاحية، والمطلوب تجديد الإقامة أو التأشيرة فقط، مع أخذ تعهد عليهم بتجديد تأشيرة الزيارة أو الإقامة، وإلا يستعبد الطالب بنهاية العام”.
وطالبت المديرية العامة للجوازات في المنطقة الشرقية إدارة التعليم بالمنطقة بإفادتها بالوضع النظامي للطلبة السوريين واليمنيين (بنين وبنات)، الذين لا تتوافر لديهم مسوغات القبول، فيما أعلنت «الجوازات» جملة تنظيمات تتعلق بهم لتصحح أوضاعهم ومعرفة المخالفين منهم عبر الإدارات المدرسية.

ووفقاً للجوازات، فإن الطلبة السوريين، الذين دخلوا البلاد بتأشيرة عمرة وانتهت، يعد بقاؤهم في المملكة غير نظامي، وكذلك المستجد بتأشيرة عمرة، وبناءً عليه لا يقبل أي من هؤلاء الطلبة، ودعت الطلبة الذين على مقاعد الدارسة إلى تغيير تأشيرة العمرة إلى زيارة، وفي حال عدم التغيير عبر الحضور إلى مقر الجوازات سيسلم الطالب ملفه في نهاية العام الدراسي الحالي، ولن يقبل في العام المقبل إلا بعد تغيير التأشيرة وبتاريخ جديد.

عن حمد

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*