عالم فلكي لبناني يرعب العالم بتوقعاته للعام 2017

توقع عالم الفلك والأبراج اللبناني، ميشال حايك، أن يشهد عام 2017 على المستوي اللبناني والعربي مجموعة من الأحداث الصادمة والمثيرة للجدل.

وقال خلال استعراضه لتوقعات العام الجديد عبر فضائية “إم تي في” ، إنه استوحى توقعاته اللبنانية لعام 2017 من أغنية “يا دارة دوري فينا” للمطربة الراحلة فيروز.

وفي الشأن اللبناني تنبأ حايك بـ “رئيسين للجمهورية، وطوفان أصولي يعبر الحدود، وانفجارات تقابل بانفجار شعبي، وتمهيدات للقاء بين سامي الجميل وحسن نصر الله، ورهينة بمرتبة عالية في حزب الله، وخطف جنود إسرائيليين من جديد”، وبأن “الحزب على موعد مع تغييرات”.

وعلى الصعيد المصري، تنبأ حايك، بـ”خروج الرئيسين محمد مرسي ومحمد حسني مبارك من السجن، في “2017، لافتا إلى أن سبب الخروج من السجن هو قرار غير طبيعي وبأسلوب مختلف، بحسب تعبيره.

وتوقع خروج عدد من المؤيدين للرئيس المصري، في مظاهرات ضده، مضيفا أنه رأى “أطباء يلتفون حول السيسي، ولا أعلم إن كان قبل إجراء عملية جراحية أو بعدها”.

وفي الشأن السوري تنبأ بـ”موقف دولي جديد يعترف للمرة الأولى بأن المشكلة لم تكن الأسد، وطرد داعش من تدمر، وعلم وعملة سوريين جديدين، ولوحات فنية سورية وعالمية تمحي بعض صور الحرب في سوريا”.

وتنبأ حايك بالكثير من من الإرهاصات التي قد تصيب المملكة العربية السعودية قائلا: ” الداعشية الإرهابية تنال من بعض الجسم الدبلوماسي والمواكب الرسمية وبعض الملاعب الرياضية، القبض على رؤوس إرهابية، قرارات ملكية كبيرة بينها قرار من الفئة الذهبية، الضجيج الذي سنسمعه عن صحة الملك لن يتعدّى كونه فحوصا روتينية”.

وعالميا توقع حايك أنه ” لأول مرة عملية داعشية إرهابية تقع في إيران، إسرائيل ستخرق الأجواء الإيرانية، المطارات الإسرائيلية في خطر، القضية الفلسطينية إلى الواجهة من جديد، اغتيال ضخم في حماس، خرق أمن (الجزيرة)، تفتح الإمارات أبوابها لأكثر من لجوء سياسي مهم، البغدادي خارج الخلافة الإسلامية الجديدة، احتكاك بين السلاحين الروسي والأميركي يحبس أنفاس العالم، هزّة في البرلمان البريطاني، محاولات خطيرة لتشويه سمعة ميركل، سيُحاسب أوباما على قراراته المتسرعة”.

عن وليد أحمد

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*