تسريبات خطيرة تكشف عن هوية من يضع الخطط الحربية لقوات صالح والحوثيين

ازال برس –  افادت مصادر يمنية مطلعة وجود ضباط عراقيين، في عدد من المناطق اليمنية، وتحديًدا في إقليم تهامة، وأنهم يقومون بوضع الخطط الحربية لـ مسلحي الحوثي وقوات الرئيس السابق علي عبدالله صالح.

وقال مصدر مسؤول لـ صحيفة الشرق الاوسط إن هؤلاء الضباط المنتسبين لحزب البعث العراقي، قدموا للبلاد بطلب من صالح قبل اندلاع ثورة 2011، لتقديم الاستشارات بخصوص مواجهة الثورة، لكن أدوارهم تغيرت، بعد تطورات المشهد اليمني، وباتوا مكلفين الآن بوضع الاستراتيجيات الحربية وتقديم الاستشارات العسكرية في المديريات والمحافظات التي تقبع تحت سيطرة مسلحي الحوثي وقوات صالح.

وأضاف المصدر أن هؤلاء الضباط العراقيين كانوا يتنقلون بين المحافظات اليمنية بسهولة قبل انطلاق «عاصفة الحزم»، لكن تقدم الجيش الوطني على جميع الجبهات في الشمال والوسط، وتحرير العديد من المديريات اليمنية، انعكس سلبًا على تحركاتهم، وحصرها في بعض المواقع والعاصمة صنعاء.

وأضاف المصدر أن هؤلاء الضباط العراقيين يؤدون الآن أدوار «الخبراء الإيرانيين الـ15» الذين تمكنت الحكومة اليمنية من اعتقالهم. وشدد المسؤول اليمني على أن الحكومة ستتعامل مع المتورطين الأجانب في العمليات العسكرية، بكل حزم، وستلاحقهم قانونيًا.

عن حمد صبر

صحفي يمني يرأس تحرير صحيفة ازال برس متخصص بأخبار الازمة اليمنية.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*