التخطي إلى المحتوى

ضمن المنتخب المغربي مكانه في المباراة النهائية لكأس إفريقيا للاعبين المحليين، بعد فوزه الكبير على منتخب الكاميرون بثلاثة أهداف دون مقابل، في الدور نصف النهائي من المسابقة الذي جمع الطرفين على أرضية ملعب “ليمبي ستاديوم”

وسيطر اسود المغرب طولا وعرضا على المباراة، إذ لم تهدد “الأسود غير المروضة” مرمى الحارس أنس الزنيتي إلا في مناسبات قليلة.

وبالعودة لأهداف اللقاء فقد افتتح المدافع سفيان البوفتيني حصة التسجيل لـ”أسود الأطلس”، وذلك في الدقيقة 28 بعد خطأ فادح من حارس مرمى الكاميرون، قبل أن يضيف سفيان رحيمي الهدف الثاني في الدقيقة 40 بعد تمريرة جميلة من زميله عبد الإله الحافيظي لينتهي الشوط الأول بتقدم “الأسود” بثنائية.

في الشوط الثاني حاول منتخب الكاميرون العودة في نتيجة اللقاء، لكنه اصطدم باستماتة دفاعات المنتخب المحلي الذي عرف كيف يمتص حماس لاعبي الكاميرون.

ونتيجة خطأ في إبعاد الكرة من دفاعات المنتخب الكاميروني، أضاف الرحيمي الهدف الثالث في الدقيقة 73، لينهار منتخب البلد المضيف الشيء الذي سمح لمحمد علي بامعمر في إحراز هدف رابع مختتما أهداف المنتخب في اللقاء.

وبعد هذا الفوز ضربت كتيبة عموتة موعدا مع منتخب مالي في تهائي “الشان”، يوم الأحد القادم بالعاصمة الكاميرونية ياوندي.